حلقة الأسبوع

662. البيئة الداعمة للتغيير -2
7/6/2020
ضيف الحلقة: أ. أمل غالي

فضفضة

فضفضي باللي جواكي بكل حرية .. من فضلِك ماتتردديش أبداً إنِك تشاركينا بمتاعبِِك ، واتأكدي إننا هنضمن لِك السرية الكاملة وكمان هنوفر لِك متخصص للرد عليكي

إزاي تسمعينا

برنامج لمسات شافية
يأتيكم من إذاعة حول
العالم على الموجات المتوسطة: 1233 لدول الشرق الأوسط, السبت, 20:40 بتوقيت غرينتش
1467 لدول شمال افريقيا, الأربعاء, 20:30 بتوقيت غرينتش

كتب

تحتوي مكتبتنا على العديد من الكتب المتنوعة التي تلمس مواضيع متعدده تؤثر في الحياة. سوف تحتاج برنامج Adobe Acrobat لتتمكن من تنزيل وقراءة الكتب.

ما هي رؤيتك الحالية لحياتك؟

ما هي رؤيتك الحالية لحياتك؟

ما هي رؤيتك الحالية لحياتك؟ ربما لم يسألك أحد هذا السؤال من قبل، لكن من المحتمل أنك فـكــــــــــرت فيه –على الأقل في وقتٍ من الأوقات . ربما تغمرك أحداث الحياة هذه الأيام، ولا تدع لك مجالاً للتفكير. ربما تكون في مرحلةٍ من حياتك يتغير فيها كل شئ، وتنمو مسؤولياتك وتتعقد علاقتك، ويطالبك مَن حولك بالمزيد. أو ربما تمر بفترة من الملل ولا يحدث في حياتك أمر ذو معنى، ولا شئ يسترعي اهتمامك أو يثير حماسك، وتشعر بأنك عالقُُ لا تستطيع التحرك. على العكس من ذلك، ربما تمُــــرّْ بوقت صعب وتشعر بالاكتئاب. وقد تمر بفترة من الضيق ، ولا شيء تفعله ينجح. ربما حاولت بعض المحاولات في مجال العلاقات أو مجال العمل والمستقبل، ولم تنجح محاولاتك. قد يكون هناك صراع حقيقي في علاقاتك، ولا يبدو على الأفق أمل في الحل السلمي لهذه الصراعات. يمكن أن يكون هذا الصراع ...

خواطر


يا رب علمني كيف اطلب وجهك.
يا من قلت «اطلبوا وجهي»، دعني ارفع نظري عن مخاوفي وظروفي وأثبِّتها عليك.

يا رب علمني أسكب القلب أمامك، فأمامك يهرب الحزن والتنهد.
دعني لا احتفظ بهمّي في داخلي، بل دعني ألقيه أمامك.

يا رب علّمني أن أقلِّل حديثي لنفسي ومع نفسي وأحول حديثي إليك ومعك.
فما أحلي الحديث معك يا ربي وإلهي.

يا رب علمني أن أعرف أن الحديث معك أفضل من الحديث مع البشر.
علمني أنك أنت تفهمني وأنك سامع صلاتي وتعرف أنيني وتنهدي.
وإن كل شيء عريان ومكشوف لك يا من معك أمري.

يا رب علمني ودرّبني أن أناجيك فأنت أقرب إلىّ مما أتصور
د.مجدي صموئيل

همسة اليوم

Anxiety does not empty tomorrow of its sorrows, but only empties today of its strength.Charles Spurgeon